المناظره التاريخية


ra2es-maisr-logo.100

 

 

المناظره بالارقام

لم تكن الأسئلة والرد عليها فقط هى محور اهتمام المتابعين للمناظرة الأولى التى شهدها المصريون، الخميس ، بين اثنين من أقوى المرشحين للانتخابات الرئاسية، بحسب استطلاعات الرأى المختلفة عمرو موسى وعبدالمنعم أبوالفتوح، ولكن تنوعت الملاحظات والمشاهدات بين جمهور المشاهدين المؤيدين والمعارضين لموسى وأبوالفتوح بدءا من تخفيف أبوالفتوح، للحيته، ذات الشعر الأبيض، مرورا بغلق وفتح الجاكيت ومناداة «موسى» مرة بالاستاذ عمرو وأخرى بالسيد عمرو انتهاء بعدد المرات التى ذكر فيها أسماء الأحزاب والجماعات الدينية وعدد المرات التى نظر فيها إلى الكاميرا، مخاطبا الجماهير مباشرة ومن ناحية موسى، رصدت «المصرى اليوم» مع الجماهير المشاهدة للمناظرة عبر التليفزيون مجموعة من المشاهد بدأت بالصوت المنخفض الذى بدأ به «موسى» حديثه وغلق جاكيت بدلته الكحلى طوال المناظرة، مرورا بالنظر إلى الكاميرا فى أعين المشاهدين فى الجزء الثانى من المناظرة ووضع يده الشمال فى جيب بنطلونه الأسود، دليلا على الثقة الكاملة فيما يتحدث فيه.

الاثنان «أبوالفتوح» و«موسى» تجاوزا زمن الإجابة المخصصة للاسئلة كما تمكنا من الإجابة عن بعض الأسئلة قبل انتهاء المدة المحددة بـ«23» ثانية، وبلغ عدد المرات التى تجاوز فيها أبوالفتوح زمن الإجابة على الأسئلة على مدار الجزءين الأول والثانى من المناظرة 29 مرة وفى المقابل تجاوز «موسى» الزمن المحدد للإجابة على الاسئلة المقرر له دقيقتين 25 مرة.

وردد موسى أثناء مخاطبة أبوالفتوح اسم جماعة الإخوان المسلمين 6 مرات، بينما ذكر اسم وزارة الخارجية 9 مرات، وذكر أبوالفتوح اسم حزب الوسط 4 مرات والحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين مرتين وحزب النور الذراع السياسية للجماعة السلفية مرتين وحزب الوفد مرة وذكر كلمة النظام السابق 11 مرة.

وفى الجزء الأول لم ينظر موسى وأبوالفتوح إلى الكاميرا لمخاطبة الجماهير مباشرة سوى مرة واحده بينما عاد موسى إلى الجزء الثانى بعد الاستراحة أكثر تركيزا مخاطبا الجماهير من خلال النظر إلى الكاميرا معظم الوقت وفى أحيان أخرى كان ينظر إلى أبوالفتوح نظرات سريعة وكأنها من عين واحدة.

وظهر واضحاً استناد «موسى» إلى مجموعة من الأوراق ينظر إليها عند مرحلة التفنيد وتوجيه سؤال لأبوالفتوح وبدا عليه التحضير الجيد لأحد منافسيه حسب قوله، لمنى الشاذلى فى الجزء الأول من الحوار، أما الدكتور أبوالفتوح فليم ينظر إلى أوراقه سوى 6 مرات أثناء الاستعداد لتوجيه الأسئلة لمنافسه موسى، وتلاحظ أيضا أن مساحة التفكير للسؤال الواحد الذى يتم تكراره على كلا المرشحين كانت فى جانب أبوالفتوح الذى يستمع لإجابة موسى أولا بحسب القرعة التى تم إجراؤها ثم بعدها يجيب عن الاسئلة.

أبوالفتوح أنهى أجابته على 3 أسئلة قبل انتهاء المدة المحددة مرة بـ«10» ثوان وأخرى بـ«14 ثانية» وأخيرة بـ«23» ثانية، أما موسى فقد تلاحظ أنه كان يلتزم فى بادئ الأمر بالمدة الزمنية ومع بدء جهاز الإنذار منوها أن الـ«10» ثوانى الأخيرة اقتربت على الانتهاء.

أضف تعليقاً

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s