بيان من اتحاد قبائل سيناء


23915920_1994107057534590_2948125480594135558_n.jpg

Advertisements

متي ظهرت داعش ولماذا ؟


 67174-الرئيس-السيسى.jpeg

ممكن اسال سؤال؟

 متي ظهرت داعش ولماذا ؟

بتحليل بسيط للاحداث ممكن نعرف ايه الي حصل
بعد ثورة 25 يناير بدا العالم ينظرالي مصر نظرة مختلفة لم تعد بلاد الامن والامان كما تعرف.
صراعات احتجاجات وكل يوم يسقط القتلى والجرحى .
مصر اصبحت علي صفيح ساخن اسمه الثورة.
تفادى المجلس العسكري الذي كان يحكم في هذا الوقت الكثير من الصادمات بين الاخوان الذين استطاعو تغييب شعب بالكامل باسم الثورة علي الفساد مستغلين في ذلك الظروف الاقتصادية والاجتماعة التي وصل اليها الشعب المصري وذلك بنشر الشائعات حول ثروات رجال الاعمال والرئيس مبارك وابناءه وبغض النظر عن صحة هذة الشائعات من عدمها ولكن كل هذة الادوات والاساليب التي استغلو فيها ايضا من اطلقو علي انفسهم الثائرين من الاحزاب الاخري والقوى السياسية والشباب المغيبين والسلفيين ايضا.
استغلو شباب يبحث لنفسه عن دور في وطن همشو فيه لسنوات طويلة.
في هذة الاونة دخل مصر من خلال الانفاق العديد والعديد من الارهابيين وكانو علي اتم استعداد لحرق مصر كلها في حالة فوز احمد شفيق وخروج مرسي من السباق الرئاسي.
الكلام ده سمعته من واحد سلفي كان في شغل بينا في 2012 قالي بالحرف لو شفيق كسب حنولع البلد كلها الراجل ده حيرمينا كلنا ف المعتقالات وانا معنديش استعداد اني ادخل المعتقل تاني.
في الفترة دي اتعرفت علي مجموعة من شباب الاخوان وكنت بسمع منهم كلام لاول مرة اني اسمعه وكاننا في دولة وهم في دولة ثانية ومن هنا بدات افهم ان دور الاخوان انهم يقسمو الشعب ده لمؤيد ليهم ومعارض والمعارض ليهم معارض لدين الله وكافر من وجهة نظرهم.
الخطوة الثانية الي حضرها الاخوان بعد فوز مرسي انهم يحاولو صفو حسابتهم مع الاغلبية من ظباط الجيش والشرطة فبداو يهدو جهاز الشرطة اكثر بتفرقة ظباطه بادخال ما يسمى بالظباط الملتحين وهدم جهاز امن الدولة وتسريح باقي الظباط.
اما بالنسبة للجيش فكانت الخطوة الاولي انهم يبعدو قيادات الجيش الكبيرة بعيدا عن الحكم وكان علي راس القائمة الفريق سامي عنان والمشير طنطاوي ولكن ربنا كبير وبعتلهم الفريق السيسي باجماع من المجلس العسكري وبمباركة منهم شخصيا علي اساس انه راجل بيعرف ربنا ومتدين وفكرة قريب جدا لفكرهم ده علي حد زعمهم وعلي حد زعم شباب الاخوان الي كنت اعرفهم.
الصراع بدا لما الفريق السيسي بدا يهد الانفاق علي دماغ ابوهم وهم شايفين ان ده خطر داهم عليهم لان الفريق السيسي كان يعلم مدى خطورة الانفاق دي علي مصر ويعلم تماما ان هذة الانفاء هي السبب الرئيسي لتدهو الاوضاع الامنية في البلاد.
بدا الاخوان يراجعو حسابتهم من الاول وطلبومن اعاونهم داخل وخارج مصر الاستعداد لحرب مع الجيش المصري في حالة تدهور الاوضاع بينهم بين الجيش الحرب دي كانت تشمل ثلاث محاور اساسية….
الاول المحور الاعلامي لترويج ان مصر بيحصل فيها انقلاب عسكري وان الجيش المصري بيقتل اهل مصر وطبعا كلنا شوفنا ده بشكل عملي في تغطية الجزيرة لاحداث فض رابعة والحديث عن الاختفاء القصري وغيره.
المحور الثاني المحور الامني ويشمل هدم الجيش المصري من خلال العمليات التي تستهدف ظباط وقادة وجنود الجيش واضعاف ثقة الشعب في الجيش وتخلي الشعب عن الجيش وبالتالي يسدقط الجيش المصري وتفكك مصر من خلال اندلاع الصراعات الطائفية.
المحور الثالث المحور الاقتصادي ويشمل سحب الدولار من السوق رفع اسعار بيع الدولار ترويج الاشعات حول الدولار ترويج الاشعات حول افلاس مصر تعطيش السوق المصري بسحب السلع من الاسواق الضغط علي مصر دوليا من خلال وقف المساعدات العسكرية والاقتصادية بحجة ان مصر بها انقلاب عسكري.
وحينما نزلت الملايين للشوارع لاقامة ثورة 30 يونيو كان لابد من توحيد جميع جبهات الارهاب حول العالم تحت راية جديدة مبهمة للعالم تلك الراية التي يحكى عنها الاساطير في صحف العالم ويختلفو علي مسمياتها تنظيم الدولة الاسلامية بالعراق والشام داعش وغيرها.
وبالفعل وبمجرد اعلان ظهوردعش بدات الجماعات الارهابية مثل تنظيم بيت المقدس في سيناء وغيرها يعلنون الولاء والبيعة لهذا التنظيم فيقال ان داعش بمصر داعش بسوريا واليمن والعراق وليبيا والصومال من خلال بيعة بوكوحرام لهم.
وتتولي داعش ستار الاخوان فيصبح امام المصريين بل والعالم كله ان الاخوان ليس لهم اي يد فيما يحدث علي الرغم من ان الحقيقة ان داعش وغيرهم من التنظيمات الارهابية هم الامتداد الحقيقي للاخوان.
في عهد مرسي ذهب العديد من شباب الاخوان والسلفيين الي سوريا للانضمام الي الجماعات المسلحة هناك بل وانضم لهم ايضا العديد من المرتزقة من جميع انحاء العالم وبالتالي اصبح جيش داعش جاهز للاعلان عنه وخاصة بعد امداده من قبل تركيا وقطر واستيلاءه علي الاسلحة الخاصة بالجيش السوري والعراقي بعد احتلال الموصل.
واصبحت داعش اداه لتاديب الدول التي وقفت بجوار مصر فتم رفع العقوبات الاقتصادية علي ايران فحدث اغراق في سوق البترول العالمي لان ايران لديها مخزون كبير من البترول لانها لا تصدره لاي دولة لانها خاضعة لعقوبات اقتصادية وممنوعة من التصدير وفضلا عن احتلال ليبيا واحتلال العراق فاصبح لدى داعش البترول العراقي فيتم بيعه في مقابل السلاح من تركيا.
كل هذا ادى الي اضطرابات كبيرة جدا بالاقتصاد العربي وادى ايضا الي حالة من الانهيار في اقتصاد البترول في مصر.
والسبب الرئيس لانهيار قيمة البترول هو افشال ثورة 30 يونيو لمخططتهم بالاستيلاء علي الدول الغنية بالغاز مثل ليبيا ومصر حيث كان المخطط يهدف الي تقسيم تلك الدول والاستيلاء علي الغاز الطبيعي وتمريره عبر سوريا وتركيا الي اوروبا وامريكا وروسيا ايضا.
ولكن بعد ثورة30 يونيو اصبح العالم في احتياج الي طاقة بسعر رخيص بدلا من الغاز الي دمر حلم الوصول الية والسيطرة علية بنزول المصريين في 30 يونيو.
رسالتي الي كل المصريين الذين شاركو في ثورة 30 يونيو انتم قمتم بعمل عظيم حقا وكما قال الرئيس عبد الفتاح السيسي فاننا اليوم نحارب اعظم حرب واشرف وانبل حرب عرفها التاريخ
تحية لروح كل شهيد فدا مصر بدمه وعرقة.
تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر

What to say at your job interview (all my BEST phrases and tips!)


All my best advice on what to say at your job interview. I will tell you how to answer the most common job interview questions. I’ll give you the grammatical structures to use when answering questions about your work experience, and also share with you vocabulary and phrases that will impress your interviewer.

I recommend you prepare for your job interview by learning phrases you can repeat in your interview and also by practising your answers to these common questions. Get a friend to ask you the questions and make sure that you answer them in English! You can follow my advice about how to answer job interview questions whether you are looking for a job in an English-speaking country or you are being interviewed in English for a job in your home country. Good luck with your interview – I wish you success! If you want more help, watch my video on how to write your CV. Remember: there is no ‘try’!

Once you’ve finished the lesson, take the quiz here: http:/www.engvid.com/what-to-say-at-your-job-interview

TRANSCRIPT

Hi, everyone. I’m Jade. What we’re talking about today is job interview English. So, in this lesson, I’m going to give you some phrases that you can use in a job interview, and I’ll also be giving you… We’ll also be looking at what grammar you should be using to answer common job interview questions. So I’m going to break it down so you know what to expect when you have that job interview in English, maybe for the first time, or maybe you’ve already had a couple of interviews in English but you just want to improve your performance.

So let’s start by talking about before the interview. So when you get there, there’s always, like, that bit of small talk. Maybe you find it awkward, maybe you’re a pro at small talk, but I thought I’d just give you some phrases so that you’ve got something to say, at least. So, when you get there, it’s polite to say something like: “Thanks for inviting me to interview.” If you feel like initiating small talk, you could say something like: “Is the position based in this office?” or “building”, wherever you are. You might also want to say: “Oh, how many people work here?” Just sort of general things, nothing personal going on there.

Or you might make an observation about what you see about the building or the workplace. You could say: “The offices are impressive.” Now, clearly, if the building isn’t very nice, and there isn’t anything remarkable about it, then I probably wouldn’t say something like this. It’s better to make no observation than say one that’s not true, or one that sounds a bit strange because the place is a real dump. You don’t want to say it’s great in your phrase. But maybe the area’s nice, so then you could say: “What a great location!” This is an exclamation. You say it with some kind of enthusiasm. Or you might say, as you’re walking to the interview room: “Ah, I see you have an open plan office.” That means where everybody works together in the same room. Or you might say: “I see you have a staff canteen.” That’s where you get your food. Okay? So, all suggestions for general small talk.

The interviewer may, however, initiate small talk with you, in which case, general things they like to talk about in England… Our… Our favourite topics of small talk are the weather, so you could say something like: “It’s chilly today.” That means it’s a bit cold. Or mild. “Mild” is… “Mild” is when the weather is better than you would expect for that time of year. So if it’s winter and it’s mild, it’s not as cold as you would expect it to be. Yep. So we love to talk about the weather, you know that about British people.

Did you also know we like to talk about the traffic or the tube delays and things like that? So, perhaps they’ll say: “How was the traffic? How was your journey here?” You can tell them about your journey. Say: -“Oh, it wasn’t bad.” -“How was your journey?” -“Not bad.” That means it was okay. Or you could say: “It didn’t take me too long.” It didn’t take me too long. Now, just a tip: You don’t want to say: “It was a nightmare; it took me hours”, because they’ll probably want to employ someone who can get to the job easily.

مدرستي نظيفة جميلة متطورة


نشرت في المصري اليوم يوم 15/8/2016

بقلم محاسب / اسلام مسعد السيد حسيب

على جدران مدرستي   رسمْتُ طريقيَ الدامي

وعلَّقْتُ المنى قدراً              على أبواب أيامي

سأركض خلف أحلامي     ويركض خلفيَ القدر

أنا المهزوم في أمسي         ولكني سأنتصرُ

هذا ما تعلمناه في الأمس القريب، فالمدرسة بالنسبة لنا كانت بيتنا الثاني واليوم أصبحت خاوية على عروشها وأصبحت مقلبًا للقمامة ومخلفات البناء.

كيف نبني أجيالا في مقالب الزبالة ومستودعات الأمراض؟ هل يعقل أن يكون حال مدارسنا كذلك؟ ولو كان الحال كذلك لابد وأن نتساءل من السبب فيما وصلنا إليه اليوم من فوضى في التعليم وإهدار للمال العام في مدارسنا وإهدار لصحة أبنائنا؟

إنها المسؤولية المشتركة بين الشعب والحكومة، نعم قد يكون ابني ليس في هذه المدرسة التي أرمي القمامة بها، لكنها ترعى أبناء وطني وكيف أرضى على غيري ما لا أرضاه على نفسي.

وعلى الحكومة أن تجد الحلول لإزالة القمامة المتراكمة في الشوارع وتشجع المستثمرين على إنتاج شركات إعادة التدوير، فالقمامة كنز مرمي في شوارع مصر بالرغم من إمكانية استغلاله ليدر عائد كبير جدًا، ويخلص المجتمع من أغلب الامراض فبدلا من أن نصرف على الصحة المليارات نقي أنفسنا من المرض أولا.

أتذكر حينما كنت طالبا كنت أقوم أنا وزملائي بتنظيف فناء المدرسة وتنظيف الفصل وتزينه، وكان ناظر المدرسة يمر علينا يوميا ويعطي جائزة كبيرة لأجمل فصل.

أحلم أن نعود إلى رشدنا وأخلاقنا وأن تعود مدارسنا نظيفة جميلة متطورة.

مدرسة عباس العقاد الابتدائية في منطقة عزبة سعد في دائرة قسم سيدي جابر بالإسكندرية.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.